ركوب الخيل

مثَّل الحصان العربي منذ زمن طويل جزءاً من الثقافة العربية وأساطيرها، ولا يزال حتى الآن يقف شامخاً كرمز للتراث الصحراوي. سوف نساعدك في منتجع باب الشمس الصحراوي على استحضار هذا التراث وأنت ممتطياً صهوة جوادك متبختراً في بيئة خلابة تشرح الصدور. إنَّ مغامرات ركوب الخيل التي نوفرها تناسب معظم الأعمار وكافة مستويات المهارة بما في ذلك المشاركين للمرة الأولى
 

اتصل بنا من خلال وسائل التواصل الاجتماعي